دقائق الانتظار اشغلها بالاستغفار

برشلونة يحقق انتصارًا ثمينًا على غريمه التقليدي ريال مدريد


برشلونة يحقق انتصارًا ثمينًا على غريمه التقليدي ريال مدريد



برشلونة يحقق انتصارًا ثمينًا على غريمه التقليدي ريال مدريد

برشلونة يُسقط الريال ويتربع على قمة الدوري الإسباني
 حقق فريق برشلونة انتصارًا ثمينًا على غريمه التقليدي ريال مدريد في كلاسيكو الأرض بنتيجة 2-1 الأحد على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم من الأسبوع 28.
وجاءت بداية المباراة قوية من فريق برشلونة صاحب الأرض والجمهور وبدأ بتهديد مرمى ريال مدريد منذ الدقائق الأولى عن طريق انييستا الذي حول عرضية خطيرة لكن الإسباني ايسكو أبعدها بآخر لحظة من أمام المهاجم لويس سواريز.
وفي الدقيقة 12 رد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو على تهديد الفريق الكتالوني عندما استقبل كرة عرضية متقنة من رجل الشوط الأول كريم بنزيمة سددها رونالدو بكل قوة لكن القائم حرمه من افتتاح التسجيل لمصلحة الفريق الملكي.
وقدم ريال مدريد شوطًا أول خرافيًا على عكس كل التوقعات وهدد رفاق الدون البرتغالي مرمى الحارس التشيلي في أكثر من مرة خلال دقائق الحصة الأولى.
وعند الدقيقة 19 افتتح المدافع الفرنسي جريمي ماثيو أول أهداف المباراة عندما استقبل عرضية من الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة حرة وضعها ماثيو برأسه بكل قوة داخل شباك ايكر كاسياس.
وأهدر الدولي البرازيلي نيمار فرصة قتل المباراة عند الدقيقة 30 عندما وصلت له الكرة على طبق من ذهب أمام مرمى كاسياس لكن سدد الكرة بشكل غريب على الحارس الإسباني كاسياس.
وفي الدقيقة 31 عاقب رونالدو أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات نيمار وبرشلونة بهدف جميل جدًا عندما استلم تمريرة ساحرة من المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة بالكعب لتصل إلى رونالدو الذي سددها بلمسة واحدة داخل شباك البرشا.
وانتفض الفريق الملكي بشكل رهيب بعد هدف التعادل وأهدر ريال مدريد العديد من الفرص السهلة التي كانت ستقود رجال انشيلوتي إلى حسم نتيجة المباراة من الشوط الأول لكن الحظ تصدى لنجوم المرينجي وحرم ومن قتل اللقاء بشوط واحد.
وجاءت بداية الشوط الثاني قوية جدًا من فريق ريال مدريد الذي شكل حصارًا كبيرًا على دفاع برشلونة الذي كان يعاني في كل هجمة للفريق الملكي.
وعند الدقيقة 49 كاد كريم بنزيمة يعوض جماهير ريال مدريد على الفرص الضائعة بهدف ثانٍ عندما استلم تمريرة من رونالدو وسدد كرة صاروخية لكن برافو تصدى لها بشكل مميز.
وبعد غياب واضح في الشوط الأول لثلاثي برشلونة الهجومي ظهر سواريز بشكل قوي وضرب شباك ريال مدريد بهدف ثانٍِ لمصلحة العملاق الكتالوني من تسديدة ذكية من داخل منطقة الجزاء عند الدقيقة 56.
وفي منتصف الحصة الثانية تراجع ريال مدريد بشكل كبير مما سمح لبرشلونة بالتقدم إلى الأمام وتشكيل ضغط رهيب على دفاعات الملوك.
وأهدر الدولي البرازيلي نيمار عديدًا من الفرص المحققة للتسجيل بشكل لا يصدق، ما أغضب جماهير برشلونة التي كانت تمني النفس بترجمة هذه الفرص إلى أهداف، لكن نيمار كان متسرعًا جدًا.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.