دقائق الانتظار اشغلها بالاستغفار

أوقاف خاصة لتقديم المساعدات لمنسوبي  الجيش والقوات المسلحة


أوقاف خاصة لتقديم المساعدات لمنسوبي الجيش والقوات المسلحة



 

توفر قروض الزواج والسكن بأقساط ميسرة

خدمات خاصة لتقديم المساعدات القوات الجيش والقوات المسلحة السعودي

 

الرياض -إخبارية حسايف:

أكد مســــؤول في وزارة الدفاع قيام الوزارة بتخصيص أوقاف خاصة لمنسوبي القوات المسلحة، تصب إيراداتها في مصلحة صناديق التكافل بهدف تقديم الإعانات والمساعدات والقروض لأفراد الجيش.

وأوضح اللواء الدكتور محمد السعدان مدير عام الإدارة العامة للشؤون الدينية في القوات المسلحة، أن الوزارة أوجدت إدارة جديدة بمسمى إدارة “شؤون الأوقاف”، تهتم بإيجاد أوقاف يستفيد منها منسوبو القوات المسلحة، حيث ستقدم إعانات وقروض الحاجة والزواج، والسكن، وإيجاد مرافق خدمية، مشيراً إلى أن القروض ستتم عبر أقساط ميسرة وتسهيلات للمستفيدين.

وأضاف اللواء السعدان أن صناديق التكافل المخصصة لمساعدة منسوبي القوات المسلحة بلغ عددها نحو 40 صندوقا، في كل مواقع القوات المسلحة في السعودية خلال السنوات العشر الماضية، حيث بلغ إيراداتها ما يقارب نصف مليار ريال خلال هذه الفترة، منوهاً أن تلك الصناديق أسهمت في التقليل من اقتراض الوزارة من المصارف.

وأكد أن هذه الخطوات تأتي من اهتمام الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، بتقديم جميع التسهيلات المادية والمعنوية لمنسوبي القوات المسلحة.

وأوضح اللواء السعدان أن ولي ولي العهد، أكد في أكثر من لقاء أهمية تأمين الحياة الكريمة لأسرة المرابط، وتقديم جميع الخدمات لهم، وذلك تخفيفاً لأعباء الحياة في ظل غياب آبائهم وأوليائهم لأداء الواجب، ما يجعله يؤدي مهمته المكلف بها بكل راحة واطمئنان على حال أسرته.

وحول برنامج “خلافة الغازي”، قال إنه يستفيد منها جميع الأسر التي كلف ولي أمرها بمهمة الدفاع عن الوطن خارج المنطقة التي يقيمون بها، حيث يزخر البرنامج العام لخلافة الغازي بعدد من البرامج الداخلية كبرنامج المواد التموينية الغذائية، وبرنامج المواد العينية، وبرنامج سداد فواتير الخدمات الحكومية العامة، وسداد الإيجارات المتعثرة، إضافة إلى برنامج الخدمات العامة (نقل، مواصلات، مواعيد مستشفى، والبرنامج التعليمي والتربوي والتثقيفي).

وأبان أن هناك لجانا خاصة في برنامج “خلافة الغازي” للتتبع احتياجات المرابط، أن هناك رعاية متواصلة لهم، تشمل المستشفيات والمدارس، وقضاء حوائجهم الخاصة من خلال التواصل معهم، منوهاً أن هناك تنسيقا مع الجهات الحكومية لسرعة إنجاز معاملاتهم، إضافة إلى التواصل مع الجهات التعليمية لتذليل عقبات الأبناء الدراسية والمالية.

وكان برنامج خلافة الغازي التابع لصندوق التكافل بالقوات المسلحة السعودية قد تلقى دعما ماديا بمبلغ 50 مليون ريال من الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لإضفاء مزيدٍ من الاطمئنان والراحة لأسر المشاركين في مهام الدفاع عن الوطن من منسوبي القوات المسلحة السعودية وفق تكافل اجتماعي ضمن مبدأ تعاوني بتلمس احتياجات الأسر ومتطلباتهم، انطلاقا من توجيه النبي- صلى الله عليه وسلم- (من جهز غازيا في سبيل الله فقد غزا ومن خلف غازيا في أهله فقد غزا).

ويخطو برنامج خلافة الغازي في اتجاه أهداف اجتماعية ونفسية تتجلى أولها في تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين منسوبي القوات المسلحة، وثانيها في تعزيز مبدأ روح التعاون بين منسوبي القوات المسلحة والعمل كروح الجسد الواحد، وثالثها رفع المعنويات لدى المشاركين في مهام الدفاع عن الوطن بتلمس احتياجات أسرهم وذويهم وتقديم كل ما يحتاجون إليه فترة غياب رب الأسرة عنهم، إلى جانب عدة أهداف يسعى البرنامج إلى تحقيقها وفق ما يستجد من احتياجات اجتماعية لمنسوبي القوات المسلحة السعودية.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.